أزرق طيبة

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلى وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه

لتَكُن لَكَ -أيُّها الزائر - عِنايَةٌ تَامَّةٌ بِصُحبةِ الأَخيارِ وَمُجالَسَةِ الصَّالِحينَ الأَبرارِ. وَكُن شَديدَ الحِرصِ علَى طَلبِ شَيخٍ صَالِحٍ مُرشِدٍ نَاصِحٍ، عَارِفٍ بِالشَّريعَةِ، سَالِكٍ لِلطَرِيقَةِ، ذَائِقٍ لِلحَقِيقَةِ، كَامِلِ العَقلِ وَاسِعِ الصَّدرِ، حَسَنِ السِّيَاسَةِ عاَرِفٍ بِطبَقاتِ النَّاسِ مُمَيِّزٍ بَينَ غَرائِزِهِم وَفِطَرِهِم وَأَحوَالِهِم.

أعزاءنا الزوار ,مرحبا بكم، نود ان نلفت إنتباهكم بان تسجيل الدخول بعضوية ضروري
لتتمكن من مشاهدة المواضيع الحصرية , فنرغب منكم ان تشاركونا بمشاركاتكم و مواضيعكم !
تفضلوا بالتسجيل
أزرق طيبة

الطريقة القادرية العركية


    رسائل الشيخ الجيلانى

    شاطر
    avatar
    الباقر الشريف
    عضو

    عدد المساهمات : 28
    تاريخ التسجيل : 02/12/2012

    رسائل الشيخ الجيلانى

    مُساهمة  الباقر الشريف في الأحد ديسمبر 02, 2012 8:42 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين والصلاة و السلام على سيدنا محمد و على اله و صحبه اجمعين
    اما بعد فهذه خمسة عشر مكتوبا للاستاذ القطب الرباني و الغوث الصمداني الشيخ عبد القادر الجيلاني قدس سره العزيز مشتملة على حكم و مواعظ بانواع الاستعارة و التشبيه و الاقتباس والتضمين و التنبيه حاوية لنحو مائتين و خمسة و سبعين اية قرانية و مشيرة الى اذواق و حالات الصوفية و حاويا لاسرار لدنية الهية و ناصحا لابرار الطرق العلية ما يفهم حقائق مبانيها الا العارفون ولا يصل لدقائق حقائقها الا الواصلون فنرجو ان يجعل الله سعي هذا المترجم مشكورا ما دام الملك و الملكوت امين
    وصلى الله على سيدنا محمد و على اله الطيبين الطاهرين و سلم تسليما كثيرا الى يوم الدين

    avatar
    الباقر الشريف
    عضو

    عدد المساهمات : 28
    تاريخ التسجيل : 02/12/2012

    رد: رسائل الشيخ الجيلانى

    مُساهمة  الباقر الشريف في الأحد ديسمبر 02, 2012 10:26 pm

    المكتوب
    الاول

    بسم
    الله الرحمن الرحيم

    أيها
    العزيز إذا أومضت بروق الشهود من غمام فيض

    (يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ)
    و
    هبت روايح الوصال من مهب عناية

    (يَخْتَصُّ بِرَحْمَتِهِ مَنْ يَشَاءُ)
    تزهر رياض رياحين الأنس في رياض القلوب و تترنم بلابل الشوق
    في بساتين نغمات

    (يَا أَسَفَى عَلَى يُوسُفَ)
    و
    تشتعل نيران الاشتياق في كوانين السراير و تكل اجنحة اطيار الافكار في فضاء العظمة
    من غاية الطيران و تضل عن الطريق فحول العقول في بوادي المعرفة و تزلزل قواعد
    اركان الافهام من صدمة الهيبة و تجري سفن العزائم في لجج بحار

    (مَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ)
    برياح

    (وَهِيَ تَجْرِي بِهِمْ فِي
    مَوْجٍ كَالْجِبَالِ)
    و
    عند تلاطم امواج بحر عشق

    (يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ)
    ينادي
    كل واحد بلسان الحال

    (رَبِّ أَنْزِلْنِي مُنْزَلًامُبَارَكًا وَأَنْتَ خَيْرُ الْمُنْزِلِينَ)
    فتدركهم
    سابقة عناية

    (إِنَّ الَّذِينَ سَبَقَتْ
    لَهُمْ
    مِنَّاالْحُسْنَى)
    و
    تنزل بهم على ساحل جودي

    (مَقْعَدِ صِدْقٍ)
    و
    توصلهم الى مجلس

    (
    أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ)
    و
    تبسط لهم سماط نعيم

    (لِلَّذِينَ أَحْسَنُواالْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ)
    و
    تدير عليهم كؤوس الوصول من دنان القرب بايدي سقاة

    (وَسَقَاهُمْ رَبُّهُمْ شَرَابًاطَهُورًا)

    و
    يتشرفون بملك ابدا و دولة

    ( وَإِذَا رَأَيْتَ ثَمَّ رَأَيْتَ نَعِيمًا وَمُلْكًا كَبِيرًا)
    و صلى
    الله على سيدنا محمد النبي الامي و على اله و صحبه و سلم تسليما كثيرا الى يوم
    الدين
    [/size]
    [/center]

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء سبتمبر 20, 2017 3:42 am