أزرق طيبة

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلى وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه

لتَكُن لَكَ -أيُّها الزائر - عِنايَةٌ تَامَّةٌ بِصُحبةِ الأَخيارِ وَمُجالَسَةِ الصَّالِحينَ الأَبرارِ. وَكُن شَديدَ الحِرصِ علَى طَلبِ شَيخٍ صَالِحٍ مُرشِدٍ نَاصِحٍ، عَارِفٍ بِالشَّريعَةِ، سَالِكٍ لِلطَرِيقَةِ، ذَائِقٍ لِلحَقِيقَةِ، كَامِلِ العَقلِ وَاسِعِ الصَّدرِ، حَسَنِ السِّيَاسَةِ عاَرِفٍ بِطبَقاتِ النَّاسِ مُمَيِّزٍ بَينَ غَرائِزِهِم وَفِطَرِهِم وَأَحوَالِهِم.

أعزاءنا الزوار ,مرحبا بكم، نود ان نلفت إنتباهكم بان تسجيل الدخول بعضوية ضروري
لتتمكن من مشاهدة المواضيع الحصرية , فنرغب منكم ان تشاركونا بمشاركاتكم و مواضيعكم !
تفضلوا بالتسجيل
أزرق طيبة

الطريقة القادرية العركية


    المحاولة الثالثة لاغتيال الشيخ عبدالله أزرق طيبة

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 34
    تاريخ التسجيل : 01/12/2012

    المحاولة الثالثة لاغتيال الشيخ عبدالله أزرق طيبة

    مُساهمة  Admin في الإثنين ديسمبر 17, 2012 7:20 pm


    أزرق طيبة يكشف ل (القرار) تفاصيل جديدة عن محاولة اغتياله
    صحيفة القرار العدد (59) الاثنين 17 ديسمبر 2012م
    مدنى: حسن محمد عبد الرحمن
    قال الشيخ عبد الله أزرق طيبة، ان محاولة الاغتيال الاخيرة هى الثالثة من
    نوعها، التى استهدفت شخصه. وأضاف، فى حديث خاص ل(القرار)، من معقله بقرية
    طيبة الشيخ عبد الباقى ، أن العملية مدبرة وتقف وراءها بعض الجهات التى
    تتربص بالطرق الصوفية والمشايخ. وحذر من فتنة قد تحدث فى البلاد اذا استمرت
    مثل هذه العمليات.
    وكشف ازرق طيبة ، الرواية الكاملة لمحاولة اغتياله
    وقال كنت اجلس واعالج بعض المرضي وفي ذات الوقت دخل علينا رجل صاحب لحية
    وكان يقرأ القرآن . وقال انه يود لقائي ، وطلب منه الانتظار حتى افرغ من
    علاج المرضي بعدها ، واصل القرآن ثم بدأ يسئ للشيخ وقامت جماعة الشيخ ،
    والتي كانت حاضرة هذا الموقف ، باخراجه من الخلوة ، واتضح لاحقا بانه معه
    شخص بالخارج ، وطلب من الجماعة عدم الاع

    تداء
    عليه وتسليمه الي الشرطة بعد تسليمه للشرطة , وجد في جهاز هاتفة رسالة تنص
    علي الآتي : ( لوفشلت في العملية اعمل مسكول ) فتم ترحليه الي شرطة بركات
    واكد ازرق طيبة ان المتهم لم يصل اليه لوجود جماعته بالقرب منه واكد انها
    المره الثالثة التي تتم فيها محاولة الاعتداء عليه ، الا انهم لم ينجحوا في
    مسعاهم واشار الي ان العملية مدبرة وتقف وراءها بعض الجهات التي تتربص
    بالطرق الصوفية والمشايخ ويمكن ان تحدث فتنه في البلاد علي حد قوله .

    وحول زيارته الاخيرة لمقر حكومة ولاية الجزيرة اكد الشيخ عبد الله ازرق
    طيبة ان الزيارة كانت اجتماعية بعد ان تلقي عدة دعوات من والي الولاية
    مشيرا الي انه لم يتطرق في حديثة مع والي الولاية وبقية و المسئولين الي
    امور سياسية كما أنه سبق ان قام بتلبية دعوة من الرئيس عمر البشير وكانت
    بغرض المناصحة وإصلاح حال البلاد في أزمة الحكم .

    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 34
    تاريخ التسجيل : 01/12/2012

    رد: المحاولة الثالثة لاغتيال الشيخ عبدالله أزرق طيبة

    مُساهمة  Admin في الإثنين ديسمبر 17, 2012 9:17 pm



    إن التدين هو عبادة القلب التي لا يطلع عليها إلا الله، إنه إخبات في حالة صفاء وخلوة مع الخالق، إنه ركعتان في جوف الليل البهيم، إنه سلامة الصدر من الغل والغش، إنه محبة الخير للناس والعطف عليهم، إنه قراءة القرآن والعناية به، إنه السلامة من التخوض في مال الله بغير حق، إنه حسن الخلق وحسن التعامل مع الخلق، وكف الأذى ورد السلام، إنه بر الوالدين والإحسان ورعاية الأيتام والضعفاء، إنه المحافظة على الشعائر والأركان، وليس التدين محصورا في مظهر يركن إليه الإنسان فينسى كثيراً من هذه المعاني العظيمة، إن التدين الحقيقي هو ترك الفواحش وفعل الواجبات، فإن فعل فاحشة أو وقع بذنب كان التدين الحقيقي صحة التوبة والإنابة: (والذين إذا فعلوا فاحشة أو ظلموا أنفسهم ذكروا الله فاستغفروا لذنوبهم ومن يغفر الذنوب إلا الله ولم يصروا على ما فعلوا وهم يعلمون)، وعلى هذا فكل فرد في المجتمع قد أخذ بشيء من هذه المعاني، فإن قصر في ظاهره فانظر إلى جوانب الكمال فيه، ستجد أن كل شخص مهما بدا لك منه تقصير في الظاهر يحمل في حياته صفحات مضيئة من البذل والعطاء والخير، وكم رأينا أناساً لا تظهر عليهم علامات السنة الظاهرة، ولكن فيهم صفات لا يطيقها كثير من المتدينين في الظاهر، بل تجده لا يبرح روضة المسجد، يدخل قبل المتدينين في الظاهر إلى المسجد، ويخرج بعدهم، ينام ولم يحمل في نفسه على أحد، ولم يتخوض في عرض مسلم تبديعا ولا تفسيقا ولا تكفيرا، ينفق من غير شح نفس، ويعين المحتاج ويسعى للمضطر.


    قال لي مرة أحد الشباب وكنت أتحدث معهم حول هذه المعاني، وأركز على قضية التدين النسبي، دون تصنيف الناس في باب التدين على ظواهر أفعالهم فقط، وأن بعض هذه الظواهر التي محل خلاف بين العلماء وليست محل اتفاق حتى نجعلها من علامات الإيمان ومخالفها داخل في باب الفسق، قال: وماذا يبقى إذن من التدين إن نحن قلنا بهذا ؟ قلت له: ومن قال لك إن هذا هو التدين الذي يريده الله ورسوله؟
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 34
    تاريخ التسجيل : 01/12/2012

    رد: المحاولة الثالثة لاغتيال الشيخ عبدالله أزرق طيبة

    مُساهمة  Admin في الثلاثاء ديسمبر 18, 2012 5:53 am


      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء سبتمبر 20, 2017 3:46 am